منتدى عين سيدي علي
منتدي عين سيدي علي يرحب بك أجمل ترحيب
ونتمنى لك وقتاً سعيداً كما يحبه الله ويرضاه

فأهلاً بك في هذا المنتدى المبارك إن شاء الله
ونرجوا أن تفيد وتستفيد منا

وشكراً لتعطيرك المنتدى بباقتك الرائعة من مشاركات مستقبلية
لك منا أجمل المنى وأزكى التحيات والمحبة

منتدى عين سيدي علي

منتدى لكل بني هلال
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
اهلا وسهلا بك اخى زائر
سجل نفسك كعضو في منتداك وساهم في تطويره
اللهم بلغنا رمضان

شاطر | 
 

 نشأة النظرية الاجتماعية الحديثة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mostapha
Admin
avatar

عدد المساهمات : 319
نقاط : 3182
تاريخ التسجيل : 24/01/2012
العمر : 30

مُساهمةموضوع: نشأة النظرية الاجتماعية الحديثة   الخميس فبراير 07 2013, 14:43

نشأة النظرية الاجتماعية الحديثة

من الأمور الهامة التى ينبغي أن نشير إليها ، نشأة النظرية الاجتماعية ، فإذا نظرنا إلى التفكير الاجتماعي بصفة عامة ، نجد أنه ليس وليدا فى العصر الحديث فقط ؛ بل هو أسبق من ذلك بكثير ، حتى إنه من الممكن أن يقال : أنه لم يكن هناك عصر من العصور ، ولا أمة من الأمم ، إلا وكان فيها من المفكرين الاجتماعيين الذين أدلوا بأفكارهم من أجل إصلاح المجتمع . أما ما يدعيه بعض المفكرين من أن الفكر الاجتماعي نشأ فى العصر الحديث فى المجتمع الغربي ، منكرين بذلك إسهام الشرق القديم والإسلامي فى هذا الفكر ، فإن هذا الزعم ليس بصحيح ؛ لأن المنصفين من المفكرين أثبتوا أن الشرق القديم ، مثل : مصر ( الفرعونية ) والهند ، والصين ، كان فيه من المفكرين الاجتماعيين ، الذين تركوا من الوصايا والتوجيهات ، فى الاجتماع والتربية والسياسة ، تعد من أهم مقومات الحياة الاجتماعية . كذلك أيضا أثبتوا أن المسلمين فى مختلف العصور ، كانت لهم إسهامات بارزة فى التفكير الاجتماعي مثل : الفارابي وابن خلدون ورفاعة الطهطاوي وغيرهم([1]) . لكن ، كل ما قام به هؤلاء الحكماء والمشرعون من الأمم الشرقية القديمة ، من الدراسات والإصلاحات الاجتماعية ، وكذلك أيضا ما قام به المفكرون المسلمون قبل ابن خلدون من هذه الدراسات والإصلاحات ، لم تتفق أغراضها ومناهجها مع ما يسمى الآن بعلم الاجتماع ، لأنه فى تلك العهود لم يفكر أحد فى إنشاء هذا العلم ، أو وضع أسس له " ولعل السبب فى ذلك يرجع إلى أن دراسة الظواهر الاجتماعية على الطريقة التى يسير عليها علم الاجتماع ، لا تتاح إلا لمن ثبتت لديه أن هذه الظواهر لا تسير حسب الأهواء والمصادفات ، ولا حسب ما يريده الأفراد ، وإنما تسير فى نشأتها وتطورها ومختلف أحوالها ، حسب قوانين ثابتة مطردة … وهذه الحقيقة لم يصل إليها تفكير أحد من قبل ابن خلدون " ([2]) .

ـ ابن خلدون وتأسيسه لعلم الاجتماع :

لقد حدد ابن خلدون إطار هذا العلم فى كتابة الشهير بالمقدمة التى تحتوي على شرح مفهوم هذا العلم وتحديد إطاره ، وقد ساعد ابن خلدون على وضع أسس هذا العلم أنه سلك طريقا مبتكرا فى دراسات يختلف عن سابقيه . يقول عنه الأستاذ عبده الحلو : " إننا لا نجد صنوا لابن خلدون حتى النصف الثاني من القرن التاسع عشر ، مع العلم أن النظريات الاجتماعية التى نشأت فى تلك الحقبة كثيرة جدا ومتباينة كل التباين ، وقد قضى العلماء شطرا كبيرا من هذا القرن فى جدال حول طبيعة الحادثة الاجتماعية ، وكيفية دراستها فانقسموا بين النظريات الآلية والعضوية والبيولوجية والتطورية والنفسية والاجتماعية ، ولكن العلماء المعاصرين أهملوا بوجه عام هذه النظريات الضيقة وصاروا أميل إلى اعتبارها نظريات جزئية يمكن أن يتم بعضها بعضا ، وربما كانت النظرية الاجتماعية فى علم الاجتماع التى تزعمها إميل دور كايم (1858ـ1917) هي التى امتصت التيارات الأخرى


وغلبت عليها . ولسنا نغالي إذا قلنا أن مقدمة ابن خلدون احتوت على بذور هامة لمختلف النظريات مع غلبة النظرة الاجتماعية عليها ، فيكون ابن خلدون من حيث المنهج الذي أتبعه دراسة الحادثات الاجتماعية ، لا من حيث النتائج التى وصل إليها ، أقرب إلى علم الاجتماع المعاصر ، من علماء القرن التاسع عشر أنفسهم " ([3]) .

أما بالنسبة للتفكير الاجتماعي والنظرية الاجتماعية فى العصر الحديث ، فإنها نشأت فى مجتمع وقع تحت الظلم والطغيان قرونا عديدة ، من قبل الكنيسة التى كانت ترى أن الكتاب المقدس يحتوى على كل الحقائق ، وأنها وحدها هى التى تعرف تأويل آياته ، وبذلك تكون هي مصدر كل الحقائق وليس هناك حقائق أخرى ، ومن ادعى غير ذلك يعتبر فى نظر الكنيسة مارقا من الدين ، وتقوم الكنيسة بتسليمه إلى محاكم التفتيش ، التى تقوم بإعدام المارقين حرقا وهم أحياء . وعند ما زاد الضغط عن حده انقلب إلى ضده ، فبدأ الغربيون يزيحون من على كواهلهم هذا الكابوس الذي ران عليها دهرا طويلا ، ويتحررون من قيود هاتين السلطتين منادين بالإصلاح الديني ، ونبذ كل الخرافات والأوهام التى يقول بها رجال الكنيسة ، والأخذ بوسائل التقدم العلمي . وفيما يلي نبذة مختصرة عن أحوال المجتمع الأوربي منذ العصور الوسطى حتى العصر الحديث ، وهو العصر الذي نشأت فيه النظرية الاجتماعية الحديثة . ([1]) انظر فى ذلك علم الاجتماع من منظور إسلامي د / طلعت غنام ص39ـ 91/ ط 1987م / مطبعة الفجر الجديد . وانظر أيضا التفكير الاجتماعي نشأته وتطوره د/ زيدان عبد الباقي ص160ـ176، 177ـ216، 283ـ 301/ ط 3 سنة 1981م / دار الغريب للطباعة . وانظر أيضا عن الفكر الاجتماعي فى الشرق القديم كتاب : الجانب الفلسفي عند الأمتين الفارسية والصينية د/ على معبد فرغلي / ط1 سنة 1984م / دار الكتاب الجامعي . وانظر أيضا أضواء على الفلسفة اليونانية د/ أحمد عبده حمودة الجمل ص3ـ54/ ط1 سنة 1986م / دار الطباعة المحمدية . ([2]) التفكير الاجتماعي نشأته وتطوره د/ زيدان عبد الباقي ص180،181 . (])ابن خلدون : هو عبد الرحمن أبو زيد ولى الدين بن خلدون الحضرمي . ولد فى تونس فى غرة رمضان سنة 732هـ (27مايو 1332م) ، وهو أول مؤسس لعلم الاجتماع الذي كان يطلق عليه ( علم العمران ) أو ( الاجتماع الإنساني ) . ([3]) حولية كلية أصول الدين عدد 16 سنة 1998م / ص229 من بحث للدكتور / محمد عبد التواب السيد تحت عنوان : ابن خلدون رائد علم الاجتماع وفلسفة التاريخ .







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://ainsidiali.ahlamontada.com
اميرالجبال
عضو جديد


عدد المساهمات : 5
نقاط : 1726
تاريخ التسجيل : 26/03/2013

مُساهمةموضوع: رد: نشأة النظرية الاجتماعية الحديثة   الثلاثاء مارس 26 2013, 21:35


يعطيك آلف عااافيه
ماأرقك وماأجمــــل ذائقتكـ
غاية بروعة والجمال
أشكرك ع الابداع المميز
لك من الود مايرضيك
دمت بخير وبسعاده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نشأة النظرية الاجتماعية الحديثة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عين سيدي علي  :: منتدى الجامعة :: منتدى العلوم الاجتماعية والانسانية-
انتقل الى: